حبوب اللقاح   LE POLLEN 

 

الاسم العلمي للمكون الأساسي: غبار الطلع أو لقاح الأزهار.

الأسماء الأخرى من بعد تحويله من قبل النحل: حبوب اللقاح، خبز النحل، "بفتيك bifteck" النحل.

أما لقاح الأزهار فهو البذور الذكرية، المنتجة في الأعضاء الذكرية للنبات " les étamines". وهو عبارة عن جزيئات مجهرية يحملها الهواء على شكل غبار ويحملها النحل أيضاً لهدف أساس هو تخصيب "المدقات" أو أعضاء التأنيث في الأزهار لتوليد الثمار.

ويحمل اللقاح العلامات الجينية الوراثية للنبات. وكل نوع من النبات ينتج لقاح مختلف ولكل منها مكونات مختلفة.

وأما حبوب اللقاح فهي خليط مركب من أنواع مختلفة من لقاح الأزهار، تجمعه النحلة وهي تتنقل من زهرة إلى زهرة وتضيف إليه الرحيق وعدد كبير من الأنزيمات لتشكل منها كرات صغيرة تنقلها إلى الخلية لتغذية الشغالات.

وحبوب اللقاح غذاء لا مثيل له وغذاء كامل يحتوي على جميع العناصر الضرورية لحياة أي جسم. ولا يمكن الحصول على تركيب مشابه له صناعياً، حتى مع الوسائل الحديثة الأكثر تطوراً.

ثراء حبوب اللقاح يجعلها من روائع الطبيعية. وبدون منافس، تعتبر رائعة الأغذية المكملة التي تساهم بشكل كبير في الحفاظ على صحتنا. 

يجمع النحالون حبوب اللقاح بنصب أفخاخ صغيرة على مدخل الخلية تسمح بانتزاع حوالي 10 % من حبوب اللقاح العالقة على أرجل النحل.

تُجمع حبوب اللقاح ما بين بداية فصل الربيع ونهاية فصل الخريف.

من بعد جمعها توضح حبوب اللقاح على حصير أو لوح نظيف وتجفف في مجرى هواء على 40 درجة مئوية.

يمكن جمع حوالي 3 كلغ من كل خلية في السنة. وبالتالي فهو مادة شبه نادرة.

تختلف ألوان حبوب اللقاح حسب نوع الزهرة التي حصد منها النحل لقاحها. ويتراوح اللون من الأبيض إلى الأسود. أما بشكل عام فأغلبية حبوب اللقاح برتقالية صفراء.

 ما زال العسل يحتل المرتبة الأولى للغذاء البشري المستحصل من خلايا النحل. وحبوب اللقاح ما زالت غير معروفة كمادة غذائية هامة للإنسان. مع أنها تستعمل منذ قرون عدة في الطب الشعبي الصيني لتنشيط الذاكرة عند كبار السن. وأما في أوروبا فلم تستعمل سوى حديثاً منذ عدة عشرات من السنين.

طريقة حصاد حبوب اللقاح ابتكرت في مطلع القرن العشرين. لكنها لم تعرف مجدها إلا في العام 1970 بفضل الرياضيين الروس المشاركين في الألعاب الأولمبية. الذين اعتمدوا حبوب اللقاح كمكمل غذائي وأكدوا أن قوتهم ازدادت وكذلك نتائج السباقات كانت لصالحهم... وبالطبع لم تكن هذه القوة من حبوب اللقاح. إنما من التدريب والمثابرة وحبوب اللقاح وفرت لهم ما ينقص في غذائهم من عناصر ضرورية لتحسين أداء الجسم.

ومن أهمية هذه التجربة المثبتة عند الرياضيين الروس أنها أدت لفت انتباه الناس إلى حبوب اللقاح من ناحية وإلى تحفيز الأبحاث العلمية حولها.

 

المكونات الرئيسية لحبوب اللقاح:

 كما ذكرنا أعلاه فإن حبوب اللقاح من مصادر مختلفة من الأزهار وتختلف مكوناتها حسب نوع المرعى الذي يعتمد عليه النحل. إنما هو غذاء غير عادي. ونستطيع إعطاء فكرة تقريبية للمعدل الوسطي لمكونات هذا اللقاح:

·        35% سكريات (11 نوع).

·        20% بروتينات ذات قيمة غذائية عالية (18 حمض أميني منها 8 أحماض أساسية).

·        5% ليبيدات

·        أنزيمات (خمائر وسيطة) 11 نوع.

·        مضادات حيوية

·        معادن: كالسيوم، كلور، نحاس، حديد، ماغنيزيوم، مانغانيز، فوسفور، بوتاسيوم، سيليسيوم، كبريت،...

·        فيتامينات "B" المختلفة بكميات كبيرة.

·        فيتامينات  A, C, D, E بكميات أقل.

كما نرى فإن حبوب اللقاح تعتبر غذاء فريد في الغنى بالعناصر الأساسية الضرورية لأداء جيد لوظائف الجسم.

 

خصائص حبوب اللقاح:

·        تحسين النشاط الفيزيائي.

·        تنشيط الذاكرة عند المسنين.

·        مفعول مبهج للنفس.

·        مقوي عام.

·        يمنع التعب الجسدي والذهني.

·        الوقاية من الأمراض المعدية.

·        منشط للمناعة.

·        منشط للشهية ولزيادة الوزن

·        يعالج الإمساك.
وباختصار فإن حبوب اللقاح منشط عام ومانعة للتعب. وبكل بساطة فهي مكمل غذائي يوفر أهم نسبة من الفيتامينات، المعادن والبروتينات.

 

طرق استعمال حبوب اللقاح:
تتوفر وتعرض حبوب اللقاح على ثلاثة أشكال:

-         حبوب اللقاح الطبيعية.

-         بودرة (مطحونة من حبوب اللقاح).

-         حبوب اللقاح المركزة.  ويتم الحصول عليه عن طريق معالجة الحبوب الطبيعية بثاني أكسيد الكربون المضغوط بهدف تكسيرها وتذويبها.

من الأفضل اختيار حبوب اللقاح المتعددة الألوان لأنها تجمع لقاح أزهار مختلفة وبالتالي تكون ذات خصائص متعددة.

 

الجرعات المفضلة:
للبالغين: من 15 إلى 20 غرام يومياً.

المراهقين من 12 إلى 16 سنة: من 12 إلى 15 غرام يومياً.

-         تمضغ حبوب اللقاح، من الأفضل صباحاً.

-         ولمن لا يرغب بهذه الطريقة يمكنه وضعها في كوب من عصير الفواكه: توضع الحبوب في العصير، ننتظر عدة دقائق ثم يخفق المزيج ويؤخذ مباشرة دون تركه لما بعد حتى لو في البراد.

-         يجب الانتباه إلى عدم طبخ حبوب اللقاح لأنها تخسر معظم عناصرها الفعالة.

 حبوب اللقاح مادة لطيفة تعمل ببطء. والنتائج الأولى لا تظهر إلا بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع حتى تظهر. ولكنها تستمر لعدة أسابيع من بعد التوقف عن العلاج.

من المفيد أن يتم أخذ دورتين من العلاج في السنة من حبوب اللقاح: في نهاية الخريف وفي بداية الربيع. فهذه فترات متعبة للجسم. وكل علاج يجب أن يستمر من شهرين إلى ثلاثة أشهر.

 

موانع الاستعمال:
يمنع منعاً باتاً أخذ حبوب اللقاح من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية لغبار الطلع (لقاح الأزهار). لأن حبوب اللقاح تجمع بين مولدات التحسس من الأزهار ومن الحشرات. وخارج نطاق هذه الحساسية فهو مسموح بتناوله من الأشخاص الآخرين من عمر المراهقة وحتى الشيخوخة.

الصفحة السابقة: الغذاء الملكي  Gelée royale

الصفحة التالية:  "البروبوليس = "العكبر = صمغ النحل

فهرس محتويات البحث

1 مقدمة حول مجتمع مملكة النحل
2 شغالة النحل سيرة ذاتية CV
3 منتجات مملكة النحل الأساسية المعروفة
4 أهمية منتجات مملكة النحل
5 الخصائص الأساسية والاستعمالات الأكثر شيوعاً لمنتجات النحل
6 حكاية العسل
7 من منافع العسل
8 لو كان العسل حبيبك فما تأكله كله
9

خواص العسل تتبع خواص النباتات الرحيقية
(نباتات ذات خصائص علاجية ونباتات سامة)

10

الشروط الأساسية للحصول على منتجات نحل ذات قيمة عالية

11

الخصائص الفيزيائية للعسل

12

الظروف المثلى لتخزين العسل

13 مكونات العسل
14 اختبار بسيط لكشف الغش بالعسل
15

الخطوط العريضة لطرق فحص ومراقبة جودة ونوعية العسل

16

لماذا يوضع العسل على المائدة ؟

17 العسل كمضاد للأكسدة
18 العسل كمضاد للجراثيم
19 اختبار العسل كمضاد للجراثيم في علاج الإسهال
20 اختبار العسل في علاج خراج في الفم
21 اختبار العسل في علاج الجروح والحروق
22  فعالية علاج التهاب الجيوب الأنفية بواسطة العسل
23

شمع النحل = شمع العسل

24

الغذاء الملكي  Gelée royale

25

حبوب اللقاح   LE POLLEN 

26

LA PROPOLIS  "البروبوليس = "العكبر = صمغ النحل

27

سم النحل

28  استعمال العسل في مجالات التجميل: بعض الأقنعة تجميلية
29

وصفة غذائية (بالعسل)

30

شمع النحل والمستحضرات الطبية والتجميلية

Hit Counter