شمع النحل = شمع العسل

 

  • شمع النحل هو المخزن الطبيعي للعسل والذي يحفظه من التلف لفترة طويلة.

  • تحتاج النحلة إلى حوالي عشرة كيلوغرامات من السكر أو العسل لإنتاج كيلوغرام واحد من الشمع الضروري لها والمفيد للبشر.

  • الشغالات الشابات (12 – 18 يوم من عمرها) هي التي تنتج الشمع في خلية النحل.

  •  تصنع هذه الشغالات الشمع بواسطة ثمانية من الغدد الشمعية مزودة بها تحت معدتها.

  • والنحلة تستخدم هذا الشمع لتهيئة الأقراص والنخاريب السداسية المخصصة لتجميع الرحيق والعسل ولتضع الملكة فيه بيوضها ولحضانة هذه البيوض حتى إتمام عملية التفقس.

  •  ويستعمل النحالون هذا الشمع لإعادة بناء ألواح جديدة.

  •  ونعرف العديد من الاستعمالات الأخرى لشمع العسل: كتحضير شمع الإضاءة، خصوصاً الذي يستعمل في الاحتفالات الدينية. ويدخل في مكونات مواد التلوين الشمعية، ولحماية خشب الأثاث، لتشميع الخيوط في صناعة النسيج، وفي تشميع بعض الفواكه والأزهار لحفظها. ويدخل بشكل واسع في مكونات أحمر الشفاه ومستحضرات التجميل والعناية بالبشرة لاسيما الكريم البارد Cold Cream (الذي يتكون من شمع النحل، زيت اللوز، ماء الورد وإضافات أخرى لتحقيق الثبات وسهولة المد على الجلد).

 

 تتم عملية جمع الشمع من قبل النحال من خلال مصدرين:

 

-  المصدر الأول: الشمع الذي يختم به النحل الحجيرات، المسدسات، الممتلئة بالعسل.. والذي يتم الحصول عليه أثناء استخراج هذا العسل.. بحيث يعمد النحال إلى قحط هذا الشمع قبل وضع الألواح في ماكنة الفرز.. تتراوح سماكة هذا الشمع على لوح المسدسات من 1 إلى 5 مليمترات.. وهذا النوع من الشمع هو الأفضل والأنقى لأنه من إنتاج سنة القطاف ولا يحتوي على نسب كبيرة من حبوب اللقاح وصمغ النحل أو الشوائب الأخرى.. وهو الذي يستعمل في في تركيب مستحضرات التجميل والمراهم الطبية بعدما يخضع لعمليات تنقية دقيقة ومن ثم لعملية تبييض تحت الشمس...

 

- المصدر الثاني: من الإطارات الخشبية التي تحمل ألواح مسدسات الشمع.. والعمل مع هذه الإطارات متعب نسبياً ويمر بمراحل عديدة ليعطي بالنهاية أقل من ثلاثين بالمائة من الشمع النقي نسبة إلى الوزن الإجمالي للشمع الخام المنزوع من الإطارات الخشبية.. ويتم استخراجه عن الألواح بطريقة التذويب الحراري باستعمال بخار الماء على 130 درجة مئوية.. أو الماء الساخن على 65 درجة مئوية.. أو في صناديق أو غرف زجاجية معرضة للشمس.. ويستعمل هذا النوع من شمع النحل في الصناعات المختلفة غير مستحضرات التجميل.

 

يصب الشمع الناتج في قوالب مختلفة الأحجام والأوزان وعندما يبرد يغلف ويرسل إلى التجار أو الصناعيين المهتمين بهذا المجال..

 

  •  شمع النحل جسم ثابت، يقاوم التأكسد ولا يمتزج مع الماء.

  •  يتكون شمع العسل من مواد دهنية. وهو يحتوي على مواد هيدروكربونية مشبعة، وأحماض وكحول دهنية، وأصباغ تأتي غالباً من حبوب اللقاح وصمغ النحل وغيرها من المولد الأخرى التي يأتي بها النحل إلى الخلية...

  • الشمع الذي يفرزه النحل أبيض شفاف، ولكن تظهر ألوان مختلفة في الشمع الخام نظراً لتلوثه ببعض الملونات الموجودة في حبوب اللقاح وصمغ النحل، فيصبح أصفر أو بنى، وقد يأخذ اللون البرتقالي أو البني المحمر، وقليلاً ما يكتسب اللون الأخضر، وقد يتحول لونه إلى أزرق، أو أسود، عند تلوثه ببعض العناصر المعدنية، وعند تصنيعه تتبع بعض الطرق الطبيعية أو الكيميائية لإزالة ألوانه وتبييضه. والشمع المبيض بالطرق الكيميائية ينحصر استخدامه في الصناعات المختلفة ولا يصح استعمال إلا الشمع المنقى والمبيض بالطرق الطبيعية في مستحضرات التجميل.

  • الشمع صلب في درجات الحرارة العادية، هش وسهل الكسر في درجات الحرارة المنخفضة دون 18 درجة مئوية لكنه يكتسب مرونة تدريجية في حوالي 35 إلى 40 درجة مئوية ونقطة انصهاره حوالي 65 درجة مئوية. وعلى 120 درجة يأخذ بالتفكك والتكربن.

  • كثافته حوالي 0.95.

  •  الرائحة زهرية تشبه رائحة العسل لكنها أخف.

 

خصائص شمع النحل في مستحضرات التجميل:

  • يدخل بنسبة ما بين 2 إلى 10 % في كريمات ومستحضرات التجميل الطبيعية الزيتية وأحمر الشفاه كمحقق أساسي للقوام ويلعب أدوار أخرى هامة في نفس الوقت:

  •     ملطف، مسكن، ومطري للجلد؛

  • لا يسد المسام عند تطبيقه على الجلد (شمع البرافين والفازلين وغيرها من الشموع والزيوت الاصطناعية تسد المسام)

  • مناسب لجميع أنواع البشرة (الزيتية، الجافة والطبيعية) إذا ما دخل في خلطات مناسبة لكل نوع من أنواع الجلد.

  •  دخوله في الكريمات يخضع إلى دقة في المكونات والتركيب حتى يبقى الكريم ثابت ومستقر.

  •  لتصلب الصابون يمكن أن يضاف إليه شمع العسل بنسبة 1.5 ٪ من الوزن الإجمالي للصابون.

مكونات شمع النحل

Composition of beeswax (after Tulloch, 1980).


Description


% of fraction

Hydrocarbons

14

Monoesters

35

Diesters

14

Triesters

3

Hydroxy monoesters

4

Hydroxy polyesters

8

Acid esters

1

Acid polyesters

2

Free acids

12

Free alcohols

1

Unidentified

6

TOTAL

100

 

الصفحة السابقة: العسل كمضاد للجراثيم وفي علاج الجروح والحروق

الصفحة التالية: الغذاء الملكي  Gelée royale

فهرس محتويات البحث

1 مقدمة حول مجتمع مملكة النحل
2 شغالة النحل سيرة ذاتية CV
3 منتجات مملكة النحل الأساسية المعروفة
4 أهمية منتجات مملكة النحل
5 الخصائص الأساسية والاستعمالات الأكثر شيوعاً لمنتجات النحل
6 حكاية العسل
7 من منافع العسل
8 لو كان العسل حبيبك فما تأكله كله
9

خواص العسل تتبع خواص النباتات الرحيقية
(نباتات ذات خصائص علاجية ونباتات سامة)

10

الشروط الأساسية للحصول على منتجات نحل ذات قيمة عالية

11

الخصائص الفيزيائية للعسل

12

الظروف المثلى لتخزين العسل

13 مكونات العسل
14 اختبار بسيط لكشف الغش بالعسل
15

الخطوط العريضة لطرق فحص ومراقبة جودة ونوعية العسل

16

لماذا يوضع العسل على المائدة ؟

17 العسل كمضاد للأكسدة
18 العسل كمضاد للجراثيم
19 اختبار العسل كمضاد للجراثيم في علاج الإسهال
20 اختبار العسل في علاج خراج في الفم
21 اختبار العسل في علاج الجروح والحروق
22  فعالية علاج التهاب الجيوب الأنفية بواسطة العسل
23

شمع النحل = شمع العسل

24

الغذاء الملكي  Gelée royale

25

حبوب اللقاح   LE POLLEN 

26

LA PROPOLIS  "البروبوليس = "العكبر = صمغ النحل

27

سم النحل

28  استعمال العسل في مجالات التجميل: بعض الأقنعة تجميلية
29

وصفة غذائية (بالعسل)

30

شمع النحل والمستحضرات الطبية والتجميلية

Hit Counter